يتمتع كل الناس في ألمانيا، وبغض النظر عن الجنس، بنفس الحقوق وكما تنطبق على الجميع نفس القوانين.

يحظر في ألمانيا التمييز بين الأشخاص أو القيام بما يسوء لهم أو يؤذيهم أو يضرهم وذلك لكون الشخص امرأة أو رجلا. وهذا يعني أن من الواجب أن تتوفر لجميع الناس نفس الفرص في كل حياتهم سواء الشخصية أو في العمل أو في الأسرة. وعلى سبيل المثال لجميع الناس الحق، بغض النظر عن الجنس:

  • الذهاب إلى المدرسة
  • أن يقرروا بأنفسهم نوع الحرفة التي يريدون تعلمها
  • أن يقرروا بأنفسهم ما إذا كانوا يرغبون في الزواج
  • أن يقرروا بأنفسهم ما إذا كانوا يريدون إنجاب الأطفال.
رجل وامرأة يتحدثان بالتساوي

قانون المساواة العام في المعاملة

ويهدف هذا القانون الى الحيلولة دون أن يترتب على الناس ضررا أو  إجحافًا بسبب انتمائهم وانتسابهم العرقي أو بسبب أصلهم أو بسبب جنسهم أو بسبب دينهم ومعتقداتهم أو بسبب نموذجهم الفكري ونظرتهم للحياة أو بسبب إعاقة أو بسبب العمر أو بسبب توجههم الجنسي أو هويتهم الجنسية.

ألمساعدات والدعم

تتوفر في العديد من الشركات والسلطات العامة في ألمانيا مكاتب للشكاوى بهذا الخصوص. ويضمن المسؤولون في هذه المكاتب من أن النساء والرجال يعاملون على قدم المساواة. كما يمكن أن يساعد هؤلاء العاملون في حالة ما إذا كان الناس يتعرضون للأذى أو الضرر او للإجحاف أو التمييز على سبيل المثال بسبب أصلهم أو لون بشرتهم أو بسبب دينهم.

إذا تعرضتم لضرر أو تمييز أو إجحاف ما بسبب جنسكم كرجل أو امرأة يمكنكم الحصول على مساعدة من إحدى المكاتب الإستشارية.

هل تبحث عن تعليمات؟ بحث عن مهني في مجال الصحة.

التعليمات