مَن يسمح له بالزواج في ألمانيا؟

في ألمانيا يتمتع كل فرد بحرية اختيار ما إذا كان يريد الزواج ومَن يتزوج ومتى يتزوج. وينطبق ذلك أيضاً على المثليين جنسياً .

كما يُسمح بالزواج دون موافقة الوالدين اعتبارا من سن 18.

رجال وسيدة يعقدان قرانها في دار البلدية.

شروط الزواج في ألمانيا

رجلان يتزوجان في دار البلدية.

يجب أن يتم عقد الزواج في مكتب السجل المدني. إذا كان أحد الشريكين ليس ألماني الجنسية، يمكن الحصول على استشارة مجانية تجرى قبل عقد الزواج في مكتب السجل المدني.

كما يمكن عقد الزواج بمراسم دينية على سبيل المثال من قِبل قسيس أو إمام.

ولكن عقد الزواج فقط بمراسم دينية لا يُعد زواجاً رسمياً في ألمانيا.

استثناءات

لا يُسمح بالزواج في الحالات التالية:

  • أن يكون أحد الشريكين متزوجاً بالفعل من شخص آخر، حيث لا يُسمح في ألمانيا بالزواج من أكثر من شخص واحد في نفس الوقت.
  • أن يتم إجبار أحد الشريكين على الزواج.
  • أن يرغب أحد الشريكين في الزواج فقط من أجل الحصول على إقامة في ألمانيا.
  • أن يكون الشريكان مرتبطين بقرابة عائلية مباشرة. يقصد بذلك على سبيل المثال حظر زواج الأشقاء أو زواج الوالدين من أطفالهم أو الأجداد من أحفادهم.

حقوق وواجبات ما بعد الزواج

يترتب على عقد الزواج حقوق وواجبات يجب على الزوجين الالتزام بها، على سبيل المثال:

  • يلتزم الزوجان بدعم ورعاية بعضهما البعض.
  • إذا توفي أحد الزوجين، يكون لدى الآخر حق الحصول على بعض الممتلكات أو المال. لطلب المشورة في حالة وفاة أحد الزوجين، يمكن التوجه إلى أحد مراكز تقديم المشورة.
  • ألمانيا يمكن للزوجين الحصول على تأمين صحي مشترك، إذا كان أحد الزوجين لا يعمل أو إذا كان دخله ضئيلاً. لمزيد من المعلومات، يمكن التوجه إلى أحد مراكز تقديم المشورة.
  • إذا كان أحد الزوجين يعيش في الخارج، يكون لديه الحق في القدوم إلى ألمانيا لكي يعيش الزوجين مع بعضهما البعض. ويكون ذلك ممكناً فقط عندما يُسمح للزوج المتواجد في ألمانيا بالإقامة بشكل دائم، وعندما يتوفر لديه ما يكفي من المال لرعاية شريك حياته. كما يجب على الزوج الذي يأتي إلى ألمانيا التمكن بعض الشئ من التحدث باللغة الألمانية. يحصل الزوج القادم إلى ألمانيا على تصريح بالإقامة، كما يُسمح له بالعمل في ألمانيا. وينطبق ذلك أيضاً على الأزواج المثليين في حالة شراكة الحياة.
  • لا يُسمح للأطباء حتى في حالة الزواج إعطاء أي معلومات شخصية أو صحية للزوج أو الزوجة في حالة عدم الرغبة في إعطاء هذه المعلومات.

كل زواج يعقد في الخارج ويعد هناك نافذ المفعول يعتبر في ألمانيا أيضاً صالحاً.

قرار الزوجين هو الأساس

في بعض الأحيان يتدخل أشخاص آخرون في اختيار الزوج. هذه العادة ليست شائعة في ألمانيا. ولكن لا يوجد قانون يمنع ذلك إذا كان كلا الشريكين يريدان هذا الزواج.

يحظر في ألمانيا إجبار أحد على الزواج. كما يحظر أيضاً مجرد محاولة إجبار شخص على الزواج. ولا يُسمح بإخراج شخص من ألمانيا إلى بلد آخر لإجباره هناك على الزواج. في حالة تعرض أي شخص للإجبار على الزواج، يمكنه اللجوء إلى أحد مراكز تقديم المشورة لطلب المساعدة.

يعاقب القانون الألماني الأشخاص الذين يجبرون الآخرين على الزواج. في حالة حدوث زواج بالفعل بناء على الإجبار، فلا يعاقب القانون الزوجين على ذلك ويستمر الزواج قائماً. ولكن بإمكان الزوجين إنهاء هذا الزواج. في حالة الرغبة في إنهاء الزواج، يمكن التوجه لأحد مراكز تقديم المشورة لطلب المساعدة.

العيش معا دون زواج

لا يعاقب القانون على وجود علاقة بين شخصين قبل زواجهما، كما لا يعاقب على إقامة علاقة غرامية مع شخص آخر أثناء الحياة الزوجية، لأن ذلك غير محظور بموجب القانون الألماني.

في بعض الأحيان لا يتم قبول هذا السلوك في العائلة، ويرغب بعض أفراد العائلة في معاقبة من يقوم به بالعنف الجسدي أو حتى بالقتل. في هذه الحالة يستطيع الشخص المعرض لمثل هذا الموقف الخطير التوجه إلى أحد مراكز تقديم المشورة أو الذهاب مباشرة إلى الشرطة.

هل تبحث عن تعليمات؟ بحث عن مهني في مجال الصحة.

التعليمات