تحولك إلى أب هو أمر يمكن أن يغير من علاقتك مع  شريكك.

عندئذ يتم توجيه قدر كبير من الانتباه إلى الطفل وتقل فترات نومك. وفر بعض الوقت لكل منهما للتعود على الموقف الجديد و إيجاد طرق للمواءمة.

الحياة الجنسية

كذلك فإن حياتك الجنسية تتغير:

  • في الأسابيع الأولى بعد الولادة، فإن جسم المرأة لا يزال يكون بحاجة لاستعادة لياقته. كلا الأبوان عليهما التعامل مع الأمر ببطء ورفق.
  • إذا كنتي ترضعين طفلك طبيعيًا (المرأة)، فإن نهديك يصبحان أثقل وأكثر حساسية. وقد يتسرب لبن الثدي بين فترات التغذية.
  • في الفترة اللاحقة للولادة، فإن المرأة يمكنها أن تشعر برغبة جنسية أقل. في بعض الأحيان يكون شريك المرأة خائفًا من جرحها. تكلما مع بعضكما البعض حول مشاعركما ورغباتكما.
  • جسم المرأة يمكن أن يتغير بشكل دائم. على سبيل المثال: فرق الوزن وتغير في قوام البطن والنهدين وعلامات  في البطن ... وكلاكما عليه التعود على ذلك.

تحدث مع شريكك  وحاول أن تجد نمط حياة جنسية يتناسب معكما ويتوافق مع الموقف الجديد.

زوجان يتحدثان في السرير

هل تبحث عن تعليمات؟ بحث عن مهني في مجال الصحة.

التعليمات