بعد الولادة تتلقى الأم الرعاية الصحية اللازمة في المستشفى أو في المنزل. بعد ذلك تحصل الأم على الرعاية الصحية في عيادة طبيب النساء أو القابلة.

يقوم الطبيب أو القابلة في الساعات الأولى بفحص نبض قلبك ودرجة حرارتك وضغط دمك والرحم بانتظام. كما يتحقق من كمية الدم التي تفقدينها عن طريق المهبل.

ماذا يحدث في الجسم بعد الولادة؟

  • يعود الرحم إلى مكانه الطبيعي ببطء. حيث تحدث انقباضات تابعة تعمل على تقلص الرحم ليرجع لحجمه الصغير. قد تكون هذه الانقباضات مزعجة. يستعيد الرحم بعد ستة إلى ثمانية أسابيع حجمه الطبيعي.
  • إذا كان لديك قطع أو شق في الأنسجة الموجودة بين المهبل و الشرج (العجان)، قد تزعجك خياطة الجرح أثناء الجلوس. قومي بشطف الجرح مرتين في اليوم باستخدام ماء جار للمحافظة على نظافته وتخفيف الألم.
  • امنحي نفسك قسطاً كافياً من الراحة.
  • قد يستمر نزفك عن طريق المهبل بعد الولادة لمدة ثمانية أسابيع. يكون لون الدم في البداية أحمر فاتح. ثم يتحول إلى سائل بني، وقد يصبح فيما بعد أصفر أو أبيض. تقل كمية الدم بمرور الوقت. احرصي على تغيير الفوط الصحية بانتظام. لا تستخدمي فوط التامبون.
  • تعود أول دورة حيض بعد حوالي ستة أسابيع من الولادة. وإذا كنتِ ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، سوف يتأخر نزولها.
  • أثناء فترة الحمل تمدد عضلات قاع الحوض. لذلك يجب بعد الولادة تدريب هذه العضلات حتى تستعيد مرونتها وقوتها من جديد. استشيري طبيبك أو قابلتك للحصول على نصائح في هذا الأمر.

رعاية القابلة

بعد الولادة يمكن أن تعتني قابلة بك وبطفلك. تأتي القابلة إلى منزلك وتقوم بفحصك وفحص الطفل. كما تقوم بمساعدتك وتقدم لكِ المشورة في جميع المشاكل والأسئلة. تدفع شركة التأمين الصحي مصاريف هذه الرعاية، إذا كان لديك تأمين صحي.

هل تبحث عن تعليمات؟ بحث عن مهني في مجال الصحة.

التعليمات