من الذي يسمح له بممارسة الجنس واعتبارا من أي عمر ومع من؟

هناك قوانين خاصة سنت لغرض حماية الأطفال والشباب تحدد السن التي يسمح فيه للشباب بممارسة الجنس. ولا يقصد بكلمة "الجنس" هنا فقط الاتصال الجنسي بل أيضا المشاهد و الأفعال الجنسية الأخرى مثل الملاعبة والتقبيل الفرنسي.

هناك 4 مراتب مختلفة لسن الحماية القانونية

  • الأطفال حتى سن 14 سنة
  • الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 14 إلى 16 عاماً
  • الشباب بين 16 و 18 عاماً
  • البالغون بسن 18 سنة فما فوق
صبي وفتاة يمارسان الجنس للمرة الأولى

الأطفال حتى سن 14 سنة

يحظر في ألمانيا أن يمارس البالغون أو الشباب الجنس مع الأطفال حتى سن 14 سنة. ومن يقوم بذلك من الكبار أو الشباب يعاقب بموجب القانون.

إذا مارس اثنان من الأطفال الجنس مع بعضهم البعض، فلا يعاقبون على ذلك حيث يعفى الأطفال دون سن 14 سنة من المسؤولية الجنائية في ألمانيا.

الشباب بين 14 و 16 عاماً من العمر

يفترض بالشباب الذين بعمر 14 سنة فما فوق أن يكون عندهم بعضا من النضج الجنسي والشعور بالمسؤولية. ولذلك يستطيع الشباب بعمر 14 و 15 عاماً ممارسة الجنس مع بعضهم البعض. وبطبيعة الحال يصح هذا فقط إذا كانوا يرغبون بذلك طوعا.

وإذا كان الكبار أو الشباب الذين أعمارهم من 16 فما فوق يمارسون الجنس مع شباب من دون سن 16 عاماً  فيحظر عليهم ذلك إذا كان الشباب من سن دون الـ 16 سنة في عهدة وتربية الكبار أو متعلقين بهم من جهة التعليم أو الرعاية. 

وهذا يعني على سبيل المثال أن من المحظور أبدا على المعلمين والمدرسين والمدربين أو المربين أو الآباء بالحضانة، سواء كانو نساء أو رجالا، ممارسة الجنس مع الشباب أو الشابات دون سن 16 عاماً.

يحظر على البالغين من عمر 21 سنة فما فوق إستغلال مرتبتهم أو مركزهم تجاه من كان عمره دون سن 16 سنة من الشباب ممن لا يمكن أن يرى بنفسه ما إذا كان يريد القيام بالجنس مع الكبار فعلا أو لا. كما يقتضي على هؤلاء البالغين ألا يحثوا الشباب على تغيير رأيهم والقيام بممارسة الجنس معهم. 

الشباب بين 16 و 18 سنة من العمر

يجوز للشباب من عمر 16 سنة فما فوق عادة أن يقرروا بأنفسهم فيما إذا كانوا يرغبون طوعا ممارسة الجنس ومع من وفي أي وقت. الا أنه يمنع عليهم ممارسة الجنس مع الأطفال.

الكبار من النساء والرجال (ويقصد بذلك المدرسين والمعلمين والمدربين والمربين أو الآباء بالحضانة) والذين يقومون بتربية وتعليم الشباب وتثقيفهم سيعرضون أنفسهم للعقوبة إذا مارسوا الجنس مع الشباب تحت سن 18 سنة من العمر أو يستغلون مرتبتهم ومركزهم لإخضاعهم من خلال العلاقة التعليمية أو التدريبية التي يعتمد عليها هؤلاء الشباب. 

البالغون بسن 18 عاماً فما فوق

يعتبر الأنسان في ألمانيا أنه قد بلغ سن الرشد القانوني اعتباراً من عمر 18 سنة. وبذلك يمكنه ممارسة الجنس مع الآخرين إذا كانوا هم أيضا يريدون ذلك. إلا أن ممارسة الجنس ممنوعة بين الأشقاء الكبار أو بين الآباء والأبناء الكبار.

هل تبحث عن تعليمات؟ بحث عن مهني في مجال الصحة.

التعليمات