الإجهاض هو إجراء طبي يقوم به الطبيب لإنهاء حملك.

لا يجوز إجراء الإجهاض إلا بشروط معينة. يجب قبل القيام بالإجهاض أن تجري مقابلة استشارية في أحد المراكز الاستشارية المختصة بأزمات حدوث حمل.

المقابلة الاستشارية

يقوم أخصائي أو أخصائية بالتحدث معك عن موقفك والخيارات المختلفة المتاحة أمامك. ويوضح لكِ المساعدات المالية والاجتماعية التي يمكنك الحصول عليها إذا احتفظتِ بالحمل. كما يزودك بمعلومات عن وسائل منع الحمل.

سيدة تتحدث مع أخصائية.

طرق الإجهاض

هناك طريقتان لإجراء الإجهاض:

  1. الإجهاض باستخدام عقاقير طبية: حتى اليوم الـ 63 من آخر دورة حيض يجب أن تتناولي أحد العقاقير الطبية ثم تذهبي في يوم آخر إلى الطبيب للحصول على عقار طبي آخر. يؤدي الإجهاض باستخدام العقاقير إلى إسقاط الجنين. بعد إجراء الإجهاض تفقدين بعض الدم لعدة أيام.
  2. الإجهاض بالكشط الشافط: حتى الأسبوع الـ 14 من آخر دورة حيض يعطيكِ الطبيب مخدراً عاماً لمدة قصيرة أو مخدراً موضعياً في عنق الرحم. يقوم الطبيب بشفط بطانة الرحم والجنين باستخدام أنبوب صغير. وبالتالي يتم إنهاء الحمل.

يجوز لأي سيدة القيام بالإجهاض دون الحصول على موافقة شريكها.

الإجهاض حل اضطراري

بعد إجراء الإجهاض يمكن أن يحدث حمل مرة أخرى.

الإجهاض ليس وسيلة لمنع الحمل، لكنه حل يتم اللجوء إليه في الحالات الطارئة.

هل تبحث عن تعليمات؟ بحث عن مهني في مجال الصحة.

التعليمات