تعرض المواد الإباحية سلوكاً جنسياً في صور أو أفلام أو رسوم أو نصوص. يمكن استخدام المواد الإباحية لكي يثير الشخص نفسه جنسياً. ينصب تركيز المواد الإباحية على الجنس، فهي لا تقوم عادة بإظهار المشاعر.

المواد الإباحية متاحة حالياً بسهولة لكثير من الناس، على سبيل المثال عبر الإنترنت. لا بأس إذا كنت تود استخدام المواد الإباحية وتستخدمها طالما أنها ليست غير قانونية. بعض الناس يحب المواد الإباحية، والبعض الآخر لا يحبها.

المواد الإباحية والجنس في الواقع

تتضمن المواد الإباحية محتوى شديد التنوع. فهي تتنوع بتنوع الميول الجنسية للناس.

غالباً ما يختلف الجنس الذي تعرضه المواد الإباحية عن الواقع، مثلاً من حيث:

  • المواصفات الجسمانية المعروضة: تُظهر المواد الإباحية في بعض الأحيان الأشخاص بتفاصيل جسمانية غير عادية، فمثلاً غالباً ما يكون للنساء ثدي كبير جداً وللرجال قضيب كبير جداً. كما يتم عرض أشخاص بمواصفات جسمانية مختلفة.
  • الممارسات الجنسية المعروضة: يمكن أن تعرض المواد الإباحية ممارسات جنسية يرغب فقط قلة من الناس في تجربتها.
  • السلوك الجنسي المعروض: كثيراً ما تُظهر المواد الإباحية أن النساء والرجال يمكنهم ويرغبون في ممارسة الجنس في أي وقت، وهو أمر غير واقعي.

يختلف الواقع كثيراً عما تعرضه المواد الإباحية. إذا كنت تمارس الجنس، اكتشف مع شريكك سوياً الأشياء التي يفضلها كلاكما.

الإفراط في مشاهدة المواد الإباحية

قد تتحول مشاهدة المواد الإباحية إلى مشكلة، مثلاً عندما تستخدم المواد الإباحية بكثرة وتشعر بأنك تفقد السيطرة على استخدامك لها وتعاني من ذلك. إذا كان الأمر كذلك، يمكنك طلب الحصول على المساعدة هنا.

المواد الإباحية والقانون

بوجه عام يُسمح في ألمانيا بإنتاج المواد الإباحية ونشرها ومشاهدتها. ولكن هناك استثناءات لذلك، فعلى سبيل المثال يحظر القانون إنتاج أي مواد إباحية تتضمن أطفالاً أو نشرها أو مشاهدتها.

هل تبحث عن تعليمات؟ بحث عن مهني في مجال الصحة.

التعليمات